مختـــاراتنا:
مقسم

مكتبة عامة في «حصن» عُماني

افتتحت أول من أمس مكتبة عامة في «حصن الشموخ» في ولاية منح – المنطقة الداخلية (جنوب مسقط)، في تجربة فريدة إذ يعدّ الحصن أحد مقار إقامة سلطان عُمان قابوس بن سعيد، ويستقبل فيه زواره من رؤساء دول وكبار ضيوف السلطنة. ويقول مدير شؤون البلاط السلطاني، نصر الكندي، وهو المشرف على المشروع، إن مكتبة حصن الشموخ «واجهة ثقافية جديدة للباحثين والدارسين بما تشتمل عليه من أبواب معرفية مختلفة»، مؤكداً الحرص على «مد جسور بين الباحثين في السلطنة».

وتوفر المكتبة تسهيلات للباحثين من خلال الفهرسة الإلكترونية لكل محتوياتها، إضافة إلى مجموعة مصادر إلكترونية واشتراكات في مصادر إلكترونية كاملة النصوص، باللغتين العربية والإنكليزية، في مجالات الاقتصاد والإدارة والتربية وغيرها. علماً أن هذا المسار بدأ منذ عام 1940، فجُمع حتى الآن أكثر من 1250 دورية، ومواد من أكثر من 820 مؤتمراً، كلها بالعربية. فيما تتوافر بالإنكليزية مليون و400 ألف رسالة أكاديمية، وأكثر من 30 ألف دورية وأكثر من 75 ألف كتاب.

يقع مبنى المكتبة في الجانب الجنوبي الشرقي من «حصن الشموخ»، على الطراز المعماري العُماني بلمسات معاصرة. وتبلغ مساحته الداخلية نحو 3 آلاف متر مربع.

المصدر: جريدة الحياة