مختـــاراتنا:
مقسم

الاستثمارات الخارجية المباشرة ترتفع في العالم العربي رغم الاضطرابات

ارتفعت الاستثمارات الخارجية المباشرة بنسبة 9.8% في العالم العربي العام الماضي رغم الاضطرابات، إلا أن حجمها يبقى دون المستوى الذي كانت بلغته في 2010 قبل بدء حركة الاحتجاجات في عدة دول عربية.

واجتذبت الدول العربية في 2012 استثمارات خارجية مباشرة بلغت 47.1 مليار دور مقارنة ب42.9 مليار دولار في 2011. بحسب ما أفادت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات في تقريرها السنوي.

وتبقى أرقام 2012 أدنى بنسبة 28.5% من حجم الاستثمارات الخارجية المباشرة في 2010 التي بلغت 66.2 مليار دولار.

ويشمل التقرير جميع الدول العربية باستثناء سوريا وجزر القمر. وارتفع حجم الاستثمارات الخارجية المباشرة في 15 دولة من أصل عشرين شملها التقرير، بما في ذلك تونس ومصر وليبيا واليمن التي شهدت اضطرابات.

وتصدرت السعودية قائمة الدول العربية من حيث اجتذاب هذه الاستثمارات وبلغت حصتها 12.2 مليار دولار، (انخفاض بنسبة 25% عن العام السابق)، تلتها الإمارات التي بلغت حصتها 9.6 مليار دولار وهو ما يشكل نسبة 20.8% من مبلغ الاستثمارات الكلي.

وحل لبنان في المرتبة الثالثة مع 7.8 مليار دولار والجزائر في المرتبة الرابعة مع 6.2 مليار دولار.

أما في مصر فقد ارتفعت الاستثمارات الخارجية المباشرة من 483 مليون دولار سلبا في 2011 إلى 2.8 مليار دولار في 2012.

وفي ليبيا ارتفع حجم هذه الاستثمارات من صفر في 2011 وإلى 720 مليون دولار، وفي اليمن ارتفعت من 713 مليون دولار سلبا في 2011 إلى أربعة ملايين دولار في 2012.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية حصلت دول مجلس التعاون الخليجي مجتمعة على 56% من الاستثمارات الخارجية المباشرة في العالم العربي (26.4 مليار دولار).

المصدر: صحيفة الشرق الأوسط